انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    شاطر

    اويس
    {سِمٍََفٍــــوٍنٍيًة رٍآآآئــــعُ}

    ذكر
    عدد الرسائل : 101
    العمر : 61
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    مُساهمة من طرف اويس في الأحد ديسمبر 07, 2008 9:29 pm

    الفصل 1
    *من كنت مولاه فهذا على مولاه*

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم
    كنت جالسا في البيت وانا في الصف الرابع الابتدائي سمعت صرخات اذابت قلبي حين ولادة اخي الصغير
    وفي النهاية ؛ جاء المولود الى الدنيا ولكن مرضت اُمي ؛ وبقيت سنة هكذا الى ان توفيت رحمة الله عليها ؛بعد ما عانت من آلام المرض والفقر اللهيبين القاسيين0
    وبقيت يتيما ؛ ولي قلب صغير لا يعي من مستقبله شيئ , ولا ادري كيف ستكون لي الدنيا وهي خالية من اُمي ؛ كنت اشعر بان قلبي عطشان لشربة من حنان الام وكلما رأيت طفلا يسار امه ؛ لم املك زمام عيني بل صوبت نظراتي البريئة نحوهما وابدء بالدعاء للام واقول:
    يارب انا حرمت من مسايرة امي فلا تحرم هذا الغافل عن نعمة الام من مسايرة اغصان الحنان التي ملتفة به ؛ واحفظها له 0
    كم عذب ان يمشي الانسان مع امه ؛ وكم جميل حينما يكون في المدرسة يرتع ويلعب لانه يامل
    ان يعود للبيت واحضان امه الدافئة بالحنان والود تنتظره .
    نعم وكلما شعر بوخزة الم الجوع تذكر ان امه وهي
    تنتظره على المائدة فيزداد فرحا واملا ؛ وانا اليتيم من ينتظرني؟؟ ومن يسلي احشائي المكلومة من جراح الجوع وفقدان منبع الحب والشفقة ؟؟؟
    فابدء بالدعاء لكل ام في الوجود!!
    اللهم احفظ كل ام في هذه الدنيا لان وجودها يسلي حتى اليتيم المحروم منها ؛ حيث يطمئن ان في الوجود أم ؛ فوجودها وان لم تكن امي يبعث الامل في قلبي
    0ثم اعود فاناجي الطفل مرّتا اخرى اقول له :
    حبيبي الصغير — آه — آه -- لو تعلم ما في قلبي من الصرخات والآلآم من فقد امي ؛ لمتّ خوفا لفقدانها منك!!
    اتمنى لو كانت امّي لكنت احملها على عنقي لا -- لا -- اخشى ان تسقط امي !
    بل احوك لها من رموش عيني سجادتا وافرشه على قلبي ؛ آه -- وهذا الطفل غافلا عن اُمه !!
    يا طفل كيف لاتلتفت ان لك أم ؟
    كنت هكذا كلما سرت في الطرقات وهذه تاملاتي التي تبكي على قلبي.
    وفي كل ليلة حينما انام ؛افكر:
    ان استيقظت فمن ينتظرني؟؟
    ومن يهمه امري بقيت نائما ام استيقضت؟
    لا اعلم عزيزي القارئ هل تقبّل يدي امك؟
    افكر لوكان لي ام ؛ كنت في كل ليلة اقبل اقدامها التي مشت بها طول النهار لخدمتي واحتضاني0
    ارجوك لاحظ حروفها التي صاغها الرحمان للام ؛ كلمة الام تجمع لك الشفتين حينما تنطق بها وكانها تحتضنك باضلاعها.
    سبحان الله نحن نغفل عن نعمة وجود الله ؛ فكيف لا نغفل عن نعمة وجود الام؟
    الذكريات مفصله نرجوا متابعتنا ان شاء الله تعالى ..

    اويس
    {سِمٍََفٍــــوٍنٍيًة رٍآآآئــــعُ}

    ذكر
    عدد الرسائل : 101
    العمر : 61
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    رد: انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    مُساهمة من طرف اويس في الأحد ديسمبر 07, 2008 9:29 pm

    الفصل 2
    من كنت مولاه فهذا على مولاه*

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
    حينما فقدت امي بقيت متحيراً في نفسي افكر دائماً هل ان الله سبحانه
    عوض الانسان بحنان من نوع آخر لكي يملئ فراغ الحنان عند من فقد امه؟؟
    الى ان سمعت مقالةً لاحدهم يقول :
    *ان من فقد الحنان في احضان امه سيجدها في احضان زوجته* !
    وهنا بدأت افكر في نفسي ؛ هل ان الزوجة تعلم بهذاالامر الخطير؟
    وهل تعلم الزوجة بان الرجل الذي يأتي للحياة الجديدة باي امل ياتي؟؟
    وما هو توقعه من زوجته ؟؟
    بقيت متفكرا في هذه الاموروانا بين اليأس والرجاء!!
    وهنا احب ان اذكر بان
    لا بأس بكل امرأه ان تحاسب نفسها ولو للحظات هل انها ادت ما عليها؟
    بحيث لحظة الموت حينما تفتح عينيها بوجه امير المؤمنين عليهالسلام
    تستطيع ان تقول :
    أوفيت يا امير المؤمنين؟؟
    كما كان يقوله اصحاب الامام الحسين عليه السلام حين الشهادة لامامهم عليه السلام .
    وهناك روايات تقول بان جهاد المرئة هو حسن التبعل
    الكافي
    عَنْ أَبِي إِبْرَاهِيمَ عليه السلام:
    قَالَ جِهَادُ الْمَرْأَةِ حُسْنُ التَّبَعُّلِ

    َ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه واله الْحَجُّ جِهَادُ كُلِّ ضَعِيفٍ وَ جِهَادُ المَرْأَةِ حُسْنُ التَّبَعُّلِ .

    عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ: إِنَّ مِنْ جِهَادِ الْمَرْأَةِ حُسْنَ التَّبَعُّلِ لِزَوْجِهَا.
    نرجع للمقالةالتي قالت :
    ان من يفقد الحنان من امه يجده في احضان زوجته
    اصابتني هذه المقالة بحالات مختلفة :
    مرةً افكر في نفسي باني وجدت ضالتي المنشودة وسأرتوي من
    ماء عذب وعين صافية من الحنان في احضان الزوجة؛ فلا عطش بعد اليوم ؛
    فحينها تراني متفائلا بكل شيء وارى كل شيء يبتسم في وجهي !!
    ومرةً افكر بان الزمان بيني وبين الوصول الي هذه العين الفياحة
    بعيد ؛ بعيد جدا ؛لاني لا زلت صغيرا ولا اعلم سأصل اليها ام لا؟؟
    فحينها ارى كل شيء يعبس في وجهي !!
    الى ان وصلت لابواب الغاية المنشودة ؛ حيث بلغت
    سنا يجرؤني ان ابوح بما يجيش في صدري.
    وبدت افكر من اين ابدأ ؟
    وكيف ساختار ؟
    وعلى اي شجرة احط؟
    ومن اي شجرة اقتطف زهرتي؟
    فرأيت ان افضل شيء ان ابحث اولا ما يقوله القرآن والعترة عن المرأة المثالية؟
    ثم اطابق بينها وبين ما رأيت من النساء في جامعة بغداد وبنات الاقرباء
    وغيرهن...
    سيأتي في اثناء ذكر ذكريات الخطوبة استخارة عجيبة لسماحة المرحوم السيد الكشميري قدس سره ..

    اويس
    {سِمٍََفٍــــوٍنٍيًة رٍآآآئــــعُ}

    ذكر
    عدد الرسائل : 101
    العمر : 61
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    رد: انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    مُساهمة من طرف اويس في الأحد ديسمبر 07, 2008 9:30 pm


    من كنت مولاه فهذا علي مولاه

    الفصل 4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
    ولکن صدیقی اصر على قوله وبدء
    بعلاقاته معها الى ان جائني يوماً وهو فرح جداً جداً!!
    قلت له:
    ما دهاك أراك فرحاً ؟؟
    والقران الكريم يقول :
    إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ
    قال: واعدت صديقتي ان اذهب معها الى بابل منطقة قريبة من النجف الاشرف والحلة؛
    يقال ان نمرود في هذه المنطقة اراد ان يحرق ابراهيم الخليل عليه السلام ؛وفيها كان يعقوب حينما اخذ ابنائه يوسف على نبينا واله وعليه السلام؛ ومنها ذهبوا ا لى مصر . فهي من المناطق الاثرية المهمة.
    قلت له :
    يعني ترتكب ما حرم الله سبحانه؟؟
    قال لي :
    لا ابداً ؛ وانما اتمتع بها.!!
    قلت له :
    وهذه باكر وهل يجوز التمتع بلباكر؟؟
    قال لي :
    انا اقلد سماحة السيد محمد باقر الصدر (قدس سره ) وهو يجوّز ذلك .
    قلت له وهل سألته بنفسك ؟؟
    قال:
    لا ؛ وانما نقل ذلك لي الاخ (...) ( هذا الاخ الان هو طبيب جراح في بريطانيه
    قلت له :
    حبيبي الم يقل العلماء ان من الموارد المتفق عليها بين فقهاء الشيعة هو الاحتياط في المال والدماء والفروج؟
    فان لم تسمع بنفسك من السيد فلا تستعجل واخر سفرتك.
    قال الصادق عليه السلام:
    لا يحل الفتياء لمن لا يصطفي من الله تعالى بصفاء سره و إخلاص علمه و علانيته و برهان من ربه في كل حال لأن من أفتى فقد حكم و الحكم لا يصح إلا بإذن من الله عز و جل و برهانه و من حكم بالخير بلا معاينة فهو جاهل مأخوذ بجهله و مأثوم بحكمه كما دل الخبر : العلم نور يقذفه الله في قلب من يشاء قال النبي صلى الله عليه واله أجرأكم على الفتياء أجرأكم على الله عز و جل أو لا يعلم المفتي أنه هو الذي يدخل بين الله تعالى و بين عباده و هو الحائر بين الجنة و النار؟
    وسائل‏الشيعة 16 وفي نهج البلاغه
    أَلَا إِنَّهُ مَا بَيْنَ الْحَقِّ وَ الْبَاطِلِ إِلَّا أَرْبَعُ أَصَابِعَ وَ جَمَعَ أَصَابِعَهُ وَ وَضَعَهَا بَيْنَ أُذُنِهِ وَ عَيْنِهِ ثُمَّ قَالَ الْبَاطِلُ أَنْ تَقُولَ سَمِعْتُ وَ الْحَقُّ أَنْ تَقُولَ رَأَيْتُ
    فارجوك ان لا تستعجل وكن محتاط في امردينك0
    اليس قال امامنا الصادق عليه السلام اخوك دينك فاحتط لدينك؟؟؟!!!
    قال:
    لا تخاف عليّ ان الدكتور فلان هو ممن اعتمد عليه وهو عندي ثقة .
    مع الاسف صديقي لم يسمع كل مواعظي!!!!
    وبلفعل ذهب معها وقضى النهار معها هناك وجائني في الليل ثملا؛لايعقل أفي السماء هو ام في الارض ؟؟؟
    من ذكرياته التي مضت مع عشيقته المتمتع بها؛ وكان يردد ما قالته له وما قال لها في سفرتهم0
    وانا اقول له:
    يا اخي دعني انام لان القرآن الكريم يقول:
    وَلَاتَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا
    اذن انا مسؤل عما اسمع منك وانت لم تحتاط لدينك ؛ ومن ثم ما فائدة سماعي لما تقول غير انك ستثيرني وانا لا سبيل لي لارضاء نفسي 0 ارحمني يااخي واتركني بحالي!!
    لا اخفي عليكم ؛
    طبعاً عمله هذا آذاني كثيراً لاني بقيت حائراً هل اسرع في الزواج؟؟
    ولكني اخاف ان اقع في احضان باردة خالية من امنياتي في ارتشاف الحنان المنشود وتذهب امنياتي هدراً ؛ ام اصبر وابقى في جهاد مع نفسي لعدم السماح لها ان تستمر بالوساوس الشيطانية ؟
    وكيف لي بالصبروذكريات هذا الاخ تطنطن في اذني والمناظر المزعجة في الجامعة التي كل يوم تقابلني وبلهيب نارها تحرقني .
    فلابد ان اعلم نفسي الصبر وفقه الانتظار حتى اكون مستعدا لتاديب ذريتي في المستقبل كما قال امير المؤمنين عليه السلام في
    نهج‏البلاغة
    73- وَ قَالَ عليه السلام مَنْ نَصَبَ نَفْسَهُ لِلنَّاسِ إِمَاماً فَلْيَبْدَأْ بِتَعْلِيمِ نَفْسِهِ قَبْلَ تَعْلِيمِ غَيْرِهِ وَ لْيَكُنْ تَأْدِيبُهُ بِسِيرَتِهِ قَبْلَ تَأْدِيبِهِ بِلِسَانِهِ وَ مُعَلِّمُ نَفْسِهِ وَ مُؤَدِّبُهَا أَحَقُّ بِالْإِجْلَالِ مِنْ مُعَلِّمِ النَّاسِ وَ مُؤَدِّبِهِمْ
    78 2b

    اويس
    {سِمٍََفٍــــوٍنٍيًة رٍآآآئــــعُ}

    ذكر
    عدد الرسائل : 101
    العمر : 61
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    رد: انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    مُساهمة من طرف اويس في الإثنين ديسمبر 08, 2008 6:48 pm

    الفصل 5
    السلام عليكم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    اخذت اناجي نفسي قائلا:
    قلت يا نفسي :
    من يقول ان عمل صاحبنا هذا كان صحيحاً ؛ في عقده على الفتاة الباكر بدون اذن والديها ؛وان كان عمله اشتباها وتسرعا بدون احتياط فلماذا تؤذيني الوساوس حينما اتذكر ما نقله لي؟؟
    ولذلك صممت ان اذهب بنفسي لسماحة السيد الصدر واساله عن الحكم !!
    وبلفعل ذهبت الى النجف الاشرف وسألت السيد رحمة الله عليه :
    سماحة السيد ان احد الاصدقاء نقل عنكم بانه يجوز التمتع بالباكر وبدون اذن والديها هل هذا هو فتواكم في هذه القضية؟؟
    قال رحمةالله عليه:
    لا ؛ لا يجوز عندي!!
    قلت له :
    سماحة السيد ولكن فلان نقل عنكم جواز هذا ؛ واعتمد على نقله عنكم احد الطلاب الجامعيين وتمتع بصاحبته وهي باكر!! .
    الله يعلم حينما سمع مقالتي سماحة السيد احمر وجهه حتى اني لا اعلم ما اصابني من انفعاله رحمة الله عليه اكان حياءا
    منه ام خفت منه؟
    وقال السيد ان المرجع الفلاني يُجوّز ذلك يمكنه ان يرجع في هذه المسالة اليه0
    ولما مرت سنين وراجعت الروايات وجدت ان العالم الذي اشار اليه سماحة السيد رحمة الله عليه الظاهر قد استند الى هذه الرواية:
    لكافي 5 462
    2- زِيَادِ بْنِ أَبِي الْحَلالِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ:
    لا بَأْسَ بِأَنْ يَتَمَتَّعَ بِالْبِكْرِ مَا لَمْ يُفْضِ إِلَيْهَا مَخَافَةَ كَرَاهِيَةِ الْعَيْبِ عَلَى أَهْلِهَا.
    وحينما سمعت كلام سماحة السيد ؛ وعرفت ان صاحبي اخطأ في عمله هذا وانه ارتكب عملا من دون احتياط لدينه ؛ وانا قد نبهته ان لا يفعل ؛ ولكن تسرعه لحصول لذته الهائمة ادت به الى ارتكاب ما ارتكب 0
    وامير المؤمنين عليه السلام يقول :
    ***سرعة الاسترسال لا تستقال***
    فهمت منها ان من استعجل بالامر بدون رويّة قد يصاب بما لا يحمد عقباه ولا يمكنه ان يتخلص من اثارتسرعه0
    وهنا هدئت قليلاً وقلت لا خير في عدم الاحتياط؛وكم نبهت صاحبنا وقلت له ان الامام عليه السلام يقول :
    اخوك دينك فاحتط لدينك .
    ورجعت افكر بقضيتي مرةاخرى. حيث ان الجو الجامعي المشحون بانواع البنات لا يدع المؤمن يهدء عن البحث عن متخلص له لينجو بدينه
    وكان الجو الجامعي بين بنات محجبات وبنات؛ سبحان الله اشد من العاريات ومع الاسف بعض المحجبات كانه ترى المؤمن لها محرم لانهامحجبة وهذا مؤمن .
    ناسية ان الغريزة غريزة ؛ والظاهر مؤمن اما الباطن كله بحاجة انسانية ؛الفرق ان المؤمن نفسه منه في عناء والناس منه في راحة ؛ فبالحقيقة مصيبته اشد .
    وحينها فكرت في نفسي ان اسير بالطريق العرفي الجميل لأخطب
    بنت احد الاقرباء عسى ان اتخلص من الصراع مع نفسي واحصل البغية الحنانية المنشودة ؛
    000
    avatar
    فلوت الحياة
    {سِمٍََفٍــــوٍنٍيًة رٍآآآئــــعُ}

    انثى
    عدد الرسائل : 355
    العمر : 24
    المزاج : نفسي اقتل احد >"
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 08/08/2008

    رد: انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    مُساهمة من طرف فلوت الحياة في الإثنين ديسمبر 08, 2008 7:11 pm

    تسلم اناملك على هذه القصة الجميله

    ننتظر جديد ابداعك

    مشكووووور ماقصرت

    تقبل مروري
    فلوت الحياة

    اويس
    {سِمٍََفٍــــوٍنٍيًة رٍآآآئــــعُ}

    ذكر
    عدد الرسائل : 101
    العمر : 61
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    رد: انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    مُساهمة من طرف اويس في الإثنين ديسمبر 08, 2008 8:07 pm

    فلوت الحياة كتب:
    تسلم اناملك على هذه القصة الجميله

    ننتظر جديد ابداعك

    مشكووووور ماقصرت

    تقبل مروري
    فلوت الحياة

    وَ خَطَبَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام فِي عِيدِ الْأَضْحَى فَقَالَ:
    اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَ اللَّهُ أَكْبَرُ
    اللَّهُ أَكْبَرُ وَ لِلَّهِ الْحَمْدُ
    اللَّهُ أَكْبَرُ عَلَى مَا هَدَانَا وَ لَهُ الشُّكْرُ فِيمَا أَوْلَانَا
    وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى مَا رَزَقَنَا مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ


    السلام عليكم

    اسعد الله ايامكم واساله تعالى ان يجعل كل ايامكم عيدا بطاعة امام زمانكم وكسب رضاه وجعل عاقبة امركم خيرا بحق محمد واله

    اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم والعن اعدائهم

    اويس
    {سِمٍََفٍــــوٍنٍيًة رٍآآآئــــعُ}

    ذكر
    عدد الرسائل : 101
    العمر : 61
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    رد: انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    مُساهمة من طرف اويس في الثلاثاء ديسمبر 09, 2008 12:14 pm

    القسم 6



    من كنت مولاه فهذا علي مولاه


    بسم الله الرحمن الرحيم


    اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم

    وكانت احدى البنات من الاقرباء الذين يسكنون قريب الجامعة

    كلما ذهبت لبيتهم ويصادف انها تفتح الباب لي ؛ اراها يَحمرّ وجهها وكأن لسان الهيب القاسي يؤجج ما في كوامن وجودي من الشوق للمستقبل المترقب!!
    ففكرت ان ارسل رسالة لها لتستعد ليوم خطوبتي منها0
    وكان الدافع الاساسي للرسالة عوامل شتى منها وسوسة سماحة الصديق
    وسفرته الخاطئة والتي كان نتاجها العداءبينهما؛ وجاء اقارب البنت يتوسلون بي ان اجمع بينهما لان سماحته لم يقبل ان يتزوجها ابدا؛ بالضبط كما اخبرتك قرائي الاعزاء0
    ***أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى
    شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِه ِفِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ***
    والعامل الاخر الذی دفعني لكتابة الرسالة هو عامل مهم بل هو ام المصائب لکثیر من الشابات وللاکثرالاکثر الشباب المساکینّ!!!
    وهي الطامة الكبرى؟؟
    حمرت الوجنتين!!!
    الكثير يرى ان فتاتا تنظر اليه ؛ فلا يشك انها عشقته ويسرح ويمرح بافكاره؛
    ويخطط ليل نهار لها؛ ساهرا ليله ؛ ولايشك هذا المسكين ان الحورية كذلك ساهرتا فيحبه !!!!
    بينما هي لا تعلم ولا تحلم بهذا الطائر المسكين الذي القى بنفسه في قفص
    حبها وهي غافلة عنه وكانت نظراتها غير مقصوده بل هي سارحةبهمومها
    تفكر بقضاياها التي تنم عن برائتها0

    ***إِنّ َالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَاوَالْآَخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ***
    قارئي العزيز لا تنسى باني بدئت من اول يوم باحثا عن منبع الماء المعين لحضن يحتويني يملئ احاسيسي حنانا0
    واذا بي
    اجد نفسي قد رُبطت في قفص الشيطان بحبائله ؛الشيطان
    وما ادراك ما الشيطان ؛ القاني في متاهات بين هضاب
    وتلال من الاشواك المسمومة ؛فبدئت اركض وراء ما يملي الشهوة وينجيني
    من آلام الغريزة مثل كثير من الشباب يبدء بريء طاهر ولكن بخطط شيطانيةينسى
    الحقيقة فلا يجد نفسه الا وهو في شبك ابليس !!!
    وكل تلك الحبائل اجتمعت بهذه القصة التي وقعت فيها؛
    فان احمرار الوجه اكبر شبكه كان في طريق برائتي
    وكان احمرار وجهها جمرة مشتعلة في قلبي لا اشعر معها
    أفي الشتاء انا؛ أم في الصيف؟
    وكلما واجهتها؛ كاني حصلت لنفسي مفتخرا
    اذهب الى صاحبي واقول له وانا ايضا حصلت على البغية الموعودة
    بينما ؛ تبين لي بالمستقبل بان هذه المسكينة ؛ كان يحمر وجهها لا لحبها لي بل
    لانهم لا يملكون شيئاً يقدموه لي ؛ فتسأم لقدومي ولهذا الانزجار من ورودي لبيتهم يحمرّ وجهها ؛

    اويس
    {سِمٍََفٍــــوٍنٍيًة رٍآآآئــــعُ}

    ذكر
    عدد الرسائل : 101
    العمر : 61
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    رد: انتظار الخطوبة اذاب قلبي

    مُساهمة من طرف اويس في الأربعاء ديسمبر 10, 2008 11:30 am

    القسم 7
    تبين لي بالمستقبل بان هذه المسكينة ؛ كان يحمر وجهها لا لحبها لي بل
    لانهم لا يملكون شيئاً يقدموه لي ؛ فتسأم لقدومي ولهذا الانزجار من ورودي لبيتهم يحمرّ وجهها ؛
    وانا المسكين سارح هائم بخيالاتي الواهية واظن اني حرّمت النوم عليها ؛ لقدومي لبيتهم حيث انها تعشقني
    وحتى اخلصها مما اتصور انها بشباك عشقي حائرة بعثت لها الرسالة بيد اختي الصغيرة بعد ان طلبت منها ان يكون الامر سرا بيننا لاني اردت فقط اعلامها باني اريد ان اخطبها بالشكل الرسمي والمتعارف شرعا وعرفا0وليرتاح ضميرها السهران في انتظار هذه اللحظات التي:
    خدعني الشيطان بانها حقيقة ؛ فبنيت لنفسي منها بيتا بماء السراب وطين الخيال0
    وكان في الرسالة:
    اني اريد ان اخطبكِ من ابوك لو سمحتي؛واردت اعلامك كي تستعدي0
    وكانت الفتاة في حالة تنظيف الخضار الذي جلبها لهم ابوها ؛دخلت اختي واعطتها الرسالة ؛ وانا جالس على لهيب النار انتظر النتيجة؛ واذا باختي خرجت مهرولة ومولولة ؛ ثم صرخت ما كتبت في الرسالة؟؟؟
    قلت لها :
    اني كتبت لها :
    (اني .... والان افكر ان اقدم على الخطوبة منك وانما
    كتبت هذه الرسالة لكي تكوني على علم من الموضوع0)

    قالت اختي :
    انها مجرد ان قرأت الرسالة صرخت وبكت وقالت سوف اخبر والدي !!

    فقلت لاختي اكتمي الامر ؛وانسي الموضوع لكي افكر ماذا اصنع.
    وخرجت مسرعا من البيت نحو القسم الداخلي للجامعة .

    وهنا اصابتني حالات واضطرابات لا اعلم المخرج منها !!

    اولا:
    فكرت باني لابد ان ارمم الجرح الذي سببته لهذه الفتاة ؛ وارتق ما فتقتُ من صمت عفتها 0
    وهي غافلة عما انافيه من الاوهام.
    ثانيا:
    علمت ان الشيطان يخيّل للشباب قضايا لا اساس لها ويصوّرها بشكل بحيث لايشك
    الانسان بانه على صواب؛ ولو كنت اسمع للقرآن ندائه وللرسول الكريم وآل البيت عليهم السلام نصائحهم ما وقعت في خدعة الشيطان وقد قال الله سبحانه:

    ***وَ لَأُضِلَّنَّهُمْ وَ لَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذانَ الْأَنْعامِ وَ لَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَ مَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْراناً مُبيناً.

    ***فَدَلاهُما بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُما سَوْآتُهُما وَ طَفِقا يَخْصِفانِ عَلَيْهِما مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِوَ ناداهُما رَبُّهُما أَ لَمْ أَنْهَكُما عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَ أَقُلْ لَكُما إِنَّ الشَّيْطانَ لَكُما عَدُوٌّ مُبينٌ.

    ً*** إِنَّ الشَّيْطانَ لِلْإِنْسانِ عَدُوٌّ مُبينٌ ***

    ***وَ قُلْ لِعِبادي يَقُولُوا الَّتي‏ هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطانَ كانَ لِلْإِنْسانِ عَدُوًّا مُبيناً ***

    ***إِنَّ الشَّيْطانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمايَدْعُوا حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحابِ السَّعيرِ***

    ***أَ لَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يا بَني‏ آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبينٌ.
    فعرفت وبصورة لا اشك فيها بان هذه المسكينة لم تكن لحظة فيما انافيه
    وكونها كل هذه المدة التي كنت افكر انها مغرمتا بي وهائمتا في حبي وهي تنتظر هذه اللحظات بشغف واني مننت عليها اذ بعثت لها رسالتي ؛كلها من خطط ابليس اللعين.

    وفي القسم الداخلي حيث ودّعت النوم وفارقني باكياعلى حالي !!
    آه 00آه 00 هنا جاء دور..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 1:15 am